أحدث الأخبار

وزير الخارجية السعودي: نحتفظ بحق الرد على تصرفات إيران العدائية

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن المملكة “لن تسمح بأي تعديات على أمنها الوطني”، وأنها “تحتفظ بحق الرد بالشكل والوقت المناسبين على تصرفات النظام الإيراني العدائية”.

جاء هذا في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد ساعات من إعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن إنه يعتبر “ضلوع” طهران في تزويد الحوثيين بالصواريخ الباليستية التي استهدفت السعودية “يرقى لاعتباره عملًا من أعمال الحرب ضد السعودية”.

وأضاف الجبير، بحسب وكالة الأناضول: “الإرهاب الإيراني يستمر في ترويع الآمنين وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي، وكل يوم يتضح بأن مليشيا الحوثي أداة إرهابية لتدمير اليمن”، مضيفًا في تغريدة ثالثة “التدخلات الإيرانية في المنطقة تضر بأمن دول الجوار وتؤثر على الأمن والسلم الدوليين”، وقال “لن نسمح بأي تعديات على أمننا الوطني”.

واعتبر التحالف العربي، في بيان أصدره فجر اليوم، “ضلوع” طهران في تزويد الحوثيين بالصواريخ الباليستية التي استهدفت السعودية “عدوانًا عسكريًا سافرًا ومباشرًا من قبل النظام الإيراني، قد يرقى لاعتباره عملًا من أعمال الحرب ضد المملكة”. بيان التحالف جاء بعد يومين من اعتراض صاروخ باليستي أطلقه مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثي) على مطار الرياض، في حادثة قوبلت بتنديد عربي وإسلامي، وقال التحالف إنه “بمعاينة وفحص حطام صاروخ السبت (الماضي)، وآخر أطلقه الحوثيون يوم 22 يوليو/ تموز الماضي، ثبت ضلوع النظام الإيراني في إنتاج هذه الصواريخ وتهريبها للميليشيات الحوثية”.

وأمس الأول السبت، أعلن التحالف العربي، اعتراضه صاروخًا أطلقه الحوثيون باتجاه مطار العاصمة السعودية الرياض، دون وقوع إصابات، بينما أعلنت الجماعة “إصابته لهدفه بدقة”، وفق بيانين منفصليين. ويعلن الحوثيون بين الفينة والأخرى استهداف مناطق في المملكة بصواريخ باليستية، إلا أن التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن اعتراض وتدمير معظم الصواريخ التي يتم إطلاقها.

وبطلب من الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يشن طيران التحالف، منذ 26 مارس/آذار 2015، غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح. وجاء هذا التدخل العسكري إسناداً للحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا، في محاولة لاستعادة المناطق والمحافظات وبينها العاصمة صنعاء، التي سيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم.

TRT العربية – وكالات