أحدث الأخبار

وزير تركي متضامنًا مع الرضيع السوري: كريم نور عيوننا وضمير إنسانيتنا

وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي أحمد أشرف فاقي بابا
وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي أحمد أشرف فاقي بابا

انضم وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي أحمد أشرف فاقي بابا، إلى حملة التضامن مع الرضيع السوري “كريم”، الذي فقد إحدى عينيه وكسرت جمجمته، وفقد والدته في قصف لقوات النظام، قبل نحو شهر، على غوطة دمشق الشرقية.

وقال الوزير التركي، على حسابه بموقع “تويتر”، اليوم الثلاثاء، إن “الرضيع كريم هو نور عيوننا وضمير إنسانيتنا شأنه شأن جميع أبناءنا في تركيا، لن نفقد أملنا ورأفتنا من أجل السلام العالمي”.

وأرفق الوزير التركي التغريده بصورة له وعينه معصوبة، نشرها على وسم “صغيري كريم نحن نراك” بالتركية.

يشار إلى أن نشطاء من الغوطة الشرقية أطلقوا حملة تضامن مع كريم، حظيت بتفاعل واسع بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نشر المشاركون صوراً لهم وعيونهم معصوبة، في إشارة إلى كريم الذي فقد عينه.

وانتقلت الحملة إلى مستخدمي التواصل الاجتماعي في تركيا، حيث انتشر بشكل كبير وسمان اثنان “صغيري كريم أنا أراك”، و”فلينتهي حصار الغوطة”، مرفقاً بصور ومقطع فيديو عن كريم انتجته وكالة الأناضول ولقي تداولا واسعاً.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية، في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري على المنطقة والقصف المتواصل عليها، منذ قرابة 5 سنوات.

ومنذ قرابة 8 أشهر، شدّد النظام السوري بالتعاون مع مليشيات إرهابية أجنبية، الحصار على الغوطة الشرقية، وهو ما أسفر عن قطع جميع الأدوية والمواد الغذائية عن المنطقة. ‎

يشار إلى أن سكان الغوطة كانوا يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة عبر أنفاق سرية وتجار وسطاء حتى أبريل/ نيسان الماضي، قبل إحكام النظام حصاره على المدينة.

 

TRT العربية – وكالات