أحدث الأخبار

وزير خارجية تونس يمثل بلاده بالقمة الإسلامية الطارئة لبحث مسألة القدس في اسطنبول

Tunus Cumhurbaşkanı el Sebsi İtalya'da

أعلنت تونس، مساء الإثنين، أن وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي سيمثل الرئيس الباجي قايد السبسي في القمة الإسلامية الطارئة باسطنبول، التي دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان لعقدها، غدًا الأربعاء.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية التونسية، وقال البيان “یشارك وزیر الشؤون الخارجیة خمیس الجھیناوي، بصفته ممثلا لسیادة رئیس الجمھوریة الباجي قاید السبسي، في أشغال القمّة الطارئة لمنظمة المؤتمر الاسلامي التي ستحتضنها  مدينة اسطنبول التركية  یوم الإربعاء 13 دیسمبر ( كانون الأول) 2017″.

وتابع البيان “وذلك لبحث تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط، بعد إعلان الرئیس الأمریكي(دونالد ترامب) الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائیل ونقل سفارة بلاده إلیھا”.

كما أوضح أن  القمّة ستبحث ” التحرّكات الممكنة لتطویق التداعیات الخطيرة لھذا القرار”.

واستطرد في ذات السياق “وكذلك ستنظر(القمة) فیما یمكن اتّخاذه من إجراءات للحيلولة دون المساس بالوضع القانوني والتاریخي لمدینة القدس، وتمكين الشعب الفلسطيني من استرداد حقوقه الوطنية كاملة وخاصة حقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف.”

وفي وقت سابق دعا الرئيس، أردوغان، خلال اتصالات هاتفية مع رؤساء دول عربية وإسلامية، إلى عقد مؤتمر قمة طارئة لدول منظمة التعاون الإسلامي، الأربعاء، في مدينة إسطنبول، بشأن القرار الأمريكي حول القدس.

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

TRT العربية – وكالات