أحدث الأخبار

وصول الدفعة السادسة من مهجري حي الوعر إلى مدينة جرابلس السورية

20170425_2_23302577_21423834_Web

وصلت، اليوم الثلاثاء، الدفعة السادسة من المهجرين من حي الوعر المحاصر من قبل نظام الأسد في مدينة حمص، إلى مدينة جرابلس، الخاضعة لسيطرة قوات “درع الفرات”.

وجاءت هذه الخطوة ضمن اتفاق أبرم، في 13 مارس/ آذار الماضي، بين سكان الحي وروسيا، الداعم العسكري والسياسي للنظام السوري، يقضي بتهجير سكان من الوعر، بعد أن ضيق النظام حصاره على الحي وزاد من وتيرة استهدافه بالقصف.

20170425_2_23302577_21423837_Web

20170425_2_23302577_21423836_Web

ونقل مراسلنا عن مسؤولي هيئة الإغاثة التركية (İHH) في جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، أن الدفعة السادسة، التي خرجت من حي الوعر، أمس، وصلت، اليوم، إلى جرابلس، وجرى إيواؤهم في مخيم “زوغرة” بريف جرابلس.

ووزع فريق هيئة الإغاثة التركية مساعدات إغاثية عاجلة على المهجرين، فيما أجربت الفرق الطبية للهيئة إسعافات أولية للجرحى من المهجرين.

وضمت الدفعة السادسة 1650 شخصًا، ما رفع عدد المهجرين إلى 12 ألف و250 شخصا من أصل 15 ألف مزمع خروجهم وفقا لاتفاق التهجير.

وينص الاتفاق على خروج عناصر المعارضة من حي الوعر باتجاه ريف حمص الشمالي، الذي تسيطر عليه المعارضة، أو إلى محافظة إدلب أو إلى المناطق التي سيطرت عليها المعارضة، خلال عملية “درع الفرات” في ريف حلب الشمالي على الحدود السورية مع تركيا.

20170425_2_23302577_21423839_Web

20170425_2_23302577_21423838_Web

وانطلقت عملية “درع الفرات”، في 24 أغسطس/ آب الماضي، بالتعاون بين القوات التركية وعناصر المعارضة السورية المعتدلة، بهدف تطهير الحدود السورية مع تركيا من تنظيم “داعش” الإرهابي وبقية الجماعات الإرهابية، وذلك قبل أن تعلن أنقرة، في 29 مارس/ آذار الماضي، انتهاء هذه العملية.

وحي الوعر هو آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص، وشهد أشرس قصف جوي وصاورخي من قبل النظام، مطلع فبراير/شباط الماضي وحتى مطلع مارس/آذار الماضي؛ ما أجبر سكانه على القبول باتفاق التهجير.

الأناضول