أحدث الأخبار

وصول جثمان صحفي فلسطيني أصيب برصاص إسرائيلي إلى غزة

20180425_2_30021516_33080750_Web

وصل جثمان الصحفي الفلسطيني أحمد أبو حسين، مساء الأربعاء، إلى قطاع غزة، قادمًا من إسرائيل حيث كان يتلقى العلاج بها جراء إصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال تغطيته للمسيرات السلمية قرب حدود القطاع، قبل أن يُستشهد.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، إن جثمان “أبو حسين” (24 عامًا)، وصل إلى غزة، عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، ونقل لمستشفى “الأندونيسي” شمالي القطاع (تمهيدًا لإنهاء إجراءات تشييع الجثمان).

وفي السياق، قال مقربون من عائلة أبو حسين، إن تشييع الجثمان سيكون ظهر غدٍ الخميس.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الصحة، في بيان، إن “أبو حسين” أُستشهد في مستشفى “تل هشومير”، الإسرائيلي، الذي نقل إليه يوم الخميس الماضي، إثر تردي وضعه الصحي.

وأُصيب أبو حسين بجروح خطرة برصاص الجيش الإسرائيلي في 13 أبريل/نيسان الجاري، خلال تغطيته لأحداث مسيرة العودة السلمية.

ويعمل أبو حسين مصورًا صحفيًا في وكالة “بيسان” الإخبارية المحلية.

و”أبو حسين” هو ثاني صحفي فلسطيني يستشهد خلال تغطية مسيرات العودة في قطاع غزة، بعد الصحفي ياسر مرتجي، الذي استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي يوم 7 نيسان/ أبريل الجاري.

ويتجمهر فلسطينيون، بشكل يومي، عند 5 نقاط قرب الحدود بين غزة وإسرائيل، في إطار مسيرات “العودة” التي بدأت منذ 30 مارس/ آذار الماضي، ومن المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى “النكبة” (15 مايو/ أيار المقبل).

ويطالب المتظاهرون بعودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ويعتدي جيش الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين قرب حدود غزة، ما أدى إلى استشهاد العشرات منهم، فيما أصيب الآلاف بجراح مختلفة.

TRT العربية – وكالات