أحدث الأخبار

وقفة بغزة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع فلسطينيو الـ48

20170204_2_21669492_18593298_Web
نظّمت لجنة “القوى والفصائل الفلسطينية”، في قطاع غزة، اليوم السبت، وقفة، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الفلسطينيين القاطنين داخل إسرائيل، التي تصادف الثلاثين من يناير/كانون ثاني من كل عام.وردد المشاركون في الوقفة التي نُظّمت أمام مقر منظمة الأمم المتحدة “اليونسكو” للتربية والعلوم والثقافة، هتافات منها:” لا للتهجير ولا للتوطين ولا دولة يهودية”.

وقال بسام درويش، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، في كلمة له ألقاها نيابة عن لجنة القوى:” نحيي اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948″.

وأضاف:” حكومة العدو غير معنية بشيء سوى مزيد من العدوان ومصادرة أراضي الفلسطينيين، بهدف تصفية قضيتنا”.

وأهاب درويش بكافة القوى السياسية والاجتماعية في العالم، لدعم “الفلسطينيين ومساندتهم والوقوف بحزم أمام إسرائيل”.

ودعا إلى “مقاطعة إسرائيل دوليًا وفرض العزلة عليها”.

وأكد درويش على تضامن الفلسطينيين في قطاع غزة مع أهالي قرية “أم الحيران”، التي هدمت إسرائيل منازل ومبانٍ عديدة فيها مؤخرًا.

وكانت عناصر من الشرطة الإسرائيلية قد قتلوا مواطنا عربيا وأصابوا عددا آخر خلال دهم وهدم منازل في قرية “أم الحيران” بمنطقة النقب، جنوبي إسرائيل يوم 18 يناير/كانون ثان الماضي.

وحسب إحصائيات رسمية إسرائيلية، يعيش نحو مليون و400 ألف فلسطيني في إسرائيل، ويشكلون 20% من عدد السكان البالغ 8 ملايين ونصف المليون نسمة.

وينحدر هؤلاء الفلسطينيون، من سلالة نحو 156 ألف فلسطيني لم يغادروا الأراضي التي سيطر عليها اليهود عام 1948، ومنحوا لاحقا الجنسية الإسرائيلية.

وفي بداية العام الماضي، تم إعلان 30 يناير/كانون ثاني من كل عام، يوما للتضامن مع العرب القاطنين في إسرائيل، من قبل “لجنة المتابعة العليا لشئون الجماهير العربية”، التي تعتبر الهيئة التمثيلية الرسمية للفلسطينيين في إسرائيل.

 الأناضول