أحدث الأخبار

وقف الديانة التركي يمد يد العون لـ107 آلاف روهنغي

22041997_1331599456966171_8470446042713710395_o
أعلن وقف الديانة التركي، تقديم مساعدات متنوعة لـ 107 آلاف و600 لاجئ من مسلمي إقليم أراكان الفارين من العنف بميانمار، إلى بنغلاديش، منذ بدء موجة اللجوء الأخيرة في أغسطس/ آب المنصرم.

وأشار الوقف، في بيان اليوم الخميس، إلى زيادة أنشطته في المنطقة منذ 2012، الذي شهد أحداث عنف ضد مسلمي الروهنغيا في أراكان.

ولفت البيان إلى أن الوقف قدم مساعدات  لـ26 ألف و900 أسرة بقيمة 452 ألف يورو، حتى اليوم، في إطار جهود الإغاثة العاجلة لمسلمي أراكان.

وأوضح أن الوقف تمكن من إيصال طرود غذائية عاجلة، وملابس ومستلزمات نظافة وإيواء، إلى 107 آلاف و600 لاجئ أراكاني، منذ بدء موجة اللجوء الأخيرة.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية  الروهنغيا المسلمة، أسفرت عن مقتل آلاف وتشريد عشرات الآلاف من الأبرياء، حسب ناشطين محليين.

ومنذ ذاك التاريخ عبَرَ نحو 480 ألفًا من المسلمين الروهنغيا إقليم أراكان (راخين) غربي ميانمار، وفق ما أفاد به المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في وقت سابق.

وفي 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، دعت منظمتا “هيومن رايتس ووتش” و”العفو الدولية” الحقوقيتان الدوليتان، مجلس الأمن الدولي إلى الضغط على حكومة ميانمار لوقف التطهير العرقي بحق الروهنغيا.

الأناضول