أحدث الأخبار

يلدريم: هناك منافسة بين مؤسسات التصنيف الإتماني لرفع توقعات نمو اقتصاد تركيا

20171101_2_26619339_27399148_Web

قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم،خلال فعالية على هامش “أسبوع التصدير التركي” الذي ينظمه مجلس المصدرين الأتراك بإسطنبول، إن مؤسسات التصنيف الائتماني التي تنافست مع بعضها على خفض درجة تركيا العام الماضي، تتنافس حاليا في رفع توقعتها لنمو اقتصاد بلاده.

وأضاف يلدريم، أن تلك المؤسسات غيّرت من توقعتها للاقتصاد التركي ثلاث مرات خلال الشهور الستة الأخيرة.

وأشار إلى أن بعض المخاطر الجيوسياسية الناجمة عن الوضع في كوريا الشمالية والشرق الأوسط، تزيد من حالة الغموض حول مستقبل العالم.

ولفت إلى أن زيادة التوجهات الحمائية في التجارة الخارجية ومفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تبدوان وكأنهما تشكلان عائقين أمام النمو العالمي.

وكان صندوق النقد الدولي، ألمح في تقرير آفاق النمو العالمي الصادر الشهر الماضي، إلى تأثر الاقتصاد العالمي بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتوترات جيوسياسية أخرى.

وأوضح رئيس الوزراء التركي، أن بلاده وصلت إلى ما هو عليه اليوم من خلال حل الأزمات التي واجهتها، واتخاذ التدابير لمواجهة المخاطر دون إضاعة الوقت.

وذكر أن الدخل القومي لبلاده وصل إلى 863 مليار دولار، وهي تحتل المركز 17 عالميا والمركز السادس أوروبيا كأكبر قوة اقتصادية.

وكان وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، توقع الأسبوع الماضي، أن تحقق بلاده خلال العام 2017 طفرة تاريخية في قيمة الصادرات، لتبلغ 157.6 مليار دولار ارتفاعاً من 142.6 مليار.

وأوضح “يلدرم” أن بلاده حلت في المركز الثالث عالميا بعد الصين والهند، كأسرع نمو اقتصادي في النصف الأول من العام الحالي؛ “سنركز في المرحلة المقبلة على الاستثمار والتوظيف والإنتاج والتصدير”.

في سياق آخر، أشار إلى أن 22 مليون سائح زاروا تركيا خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي، رغم كل حملات التشويه التي نفذتها منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية في الخارج.

وشدد أن حكومته عازمة على تحويل تركيا إلى مركز تجاري كبير على المستوى الإقليمي والعالمي.

TRT العرببة – وكالات